عبدالكريم الذيابي (الطائف)
أفشلت أمانة الطائف، حيل المعتدين على أراضي مشروع وزارة الاسكان، حين وضعت يدها على أكثر من 9 ملايين متر مربع، استعادتها من لصوص الأراضي البيضاء. وكشفت الأمانة لـ«عكاظ»، أن إزالة التعديات تمت عن طريق بلدية الطائف الجديد الفرعية خلال الفترة الماضية لأحواش واستراحات 3 ملايين مترمربع، عقوم ترابية 4 ملايين مترمربع، بتر مخططات عشوائية 1.5 مليون مترمربع، صنادق وخيام 800 ألف مترمربع). وأوضح المتحدث باسم أمانة الطائف اسماعيل ابراهيم أن الأمانة وقفت على كافة الاحداثات والتعديات المجاورة لمشروع الطائف الجديد، وأزالت كافة التعديات من (احواش، استراحات، غرف، صنادق، شبوك أغنام) بمشروع الإسكان بوادي جليل، ولم يعد هناك أي تعدّ على مشروع الإسكان. وأشار إلى أن «أحد المشتكين بوجود تعديات قامت الأمانة بإزالة إحداث قام به سابقاً، وهو يدعي حالياً وجود إحداثات غير نظامية في وادي جليل، وقامت الأمانة بالوقوف مع لجنة التعديات والمشتكي على عدة مواقع واتضح انها أحواش قديمة جداً، ومواقع اخرى لم يحدد عمرها الزمني، وهي تتطلب اجراءات للتثبت حول وجود مستمسكات شرعية قبل إزالتها، وهذا ما يتم العمل به حالياً»، مضيفا أن «المدعي يصر على الإزالة الفورية، ويطلق الاتهامات والادعاءات على مراقبي الأمانة بإفشاء البلاغات بين المحدثين، وهذا غير صحيح».

الجدير بالذكر ان امانة الطائف اعلنت في بيان سابق عن مقاومة مراقبي بلدية الطائف الجديد من قبل معتدين على أراض حكومية تقع ضمن نطاق مشروع الطائف الجديد الذي دشنه خادم الحرمين اخيرا، وأزالت إحداثات مخالفة وغير نظامية بالموقع، وشملت الإحداث أسوارا من البلك وغرفا سكنية وشبوكا وعقوما وإيقاف سيارات لحجز الأماكن.