«عكاظ» (النشر الإلكتروني)

كشف الملحق الثقافي السعودي في كندا الدكتور فوزي بن عبدالغني بخاري اليوم (الإثنين) أن الملحقية الثقافية في كندا نجحت هذا العام في الاستحواذ على أكثر من 95% من المقاعد المتاحة للأطباء غير الكنديين الراغبين في الدراسة في مرحلتي الزمالة والتخصص الدقيق في كليات الطب الكندية الإنجليزية منها والفرنسية.

وأوضح بخاري أن السبب في ذلك بعد توفيق الله يعود لكفاءة الأطباء السعوديين وتميزهم وللعلاقات المتميزة التي تتمتع بها الملحقية الثقافية مع كافة كليات الطب الكندية والتي بدأت منذ أكثر من 40عاما؛ إضافة إلى الدعم الذي يجده برنامج الابتعاث بصفة عامة، وابتعاث الأطباء بصفة خاصة، من حكومة خادم الحرمين الشريفين.

وأشار الدكتور بخاري إلى أن عدد المقبولين للعام الأكاديمي 2018/2019 قد بلغ (514) قبولاً طبياً منها (93) في برامج الزمالة، (421) في برامج التخصص الفرعي والتخصص الدقيق والزمالة البحثية والاتصال العلمي. وأضاف أن عدد الطلبات التي تم استلامها عبر برنامج (MAS) للمتقدمين من داخل المملكة قد تجاوز «1000» طلب بالإضافة إلى «230» طلب تقدم بها الأطباء الذين مازالوا يدرسون داخل كندا.