«عكاظ» (أونتاريو)
أكدت النائبة البرلمانية الكندية جيني كوان أن سلطات الهجرة الكندية تواجه سيلاً من عمليات الاحتيال من قبل الطامحين إلى الاستقرار في كندا. وتشير وثيقة حكومية إلى أن 50 من ضباط الهجرة الكندية عقدوا اجتماعاً في القاهرة لإيجاد سبل لمواجهة إقدام مهاجرين على الارتباط بزيجات عرفية مع مقيمين ومقيمات في كندا. وتتضمن الوثيقة حيلة لم تعد تنطلي على السلطات الكندية، وتتمثل بادعاء مهاجرين محتملين أنهم جزء من حاشية مرافقة لأمراء سعوديين ينوون زيارة كندا. ويتوسلون ذلك بتقديم خطابات تحمل أختاماً سعودية مزيفة لتأكيد عملهم مع أسر سعودية زائرة! وتوضح الوثيقة أن كندا ضبطت هذا العام 7 حالات لذكور مصريين وسودانيين يحملون وثائق سعودية مزيفة تدعي أنهم طهاة أو سائقون أو عمال بمنازل أمراء سعوديين، على رغم أنهم يحملون شهادات جامعية!

شرح الصورة

• كوان.