رويترز، أ ف ب (بيروت، القدس المحتلة)
هاجمت إسرائيل أمس (الخميس) مواقع للنظام السوري بالقرب من الحدود مع هضبة الجولان، ما تسبب في وقوع أضرار مادية، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري.

وأوضح الجيش الإسرائيلي في بيان أنه أصاب ثلاثة أهداف ردا على انتهاك طائرة للنظام دون طيار للمجال الجوي الإسرائيلي أمس الأول قبل إسقاطها فوق شمال إسرائيل.

ونشرت إسرائيل تغطية باللون الأبيض والأسود لصواريخ تصيب ما بدا وكأنه كوخ وهيكل من طابقين، وآخر من خمسة طوابق وسط تضاريس تكثر بها التلال.

ويتزايد قلق إسرائيل من اتساع نفوذ إيران خلال الحرب، التي تفجرت في سورية منذ سبع سنوات، وضربت القوات الجوية الإسرائيلية عشرات الأهداف التي أشارت إليها على أنها انتشار إيراني أو نقل للسلاح إلى ميليشيا حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران.

على صعيد آخر، سيطر تنظيم «داعش» الإرهابي على قرية تتواجد فيها فصائل معارضة دخلت في تسوية مع نظام بشار الأسد في درعا بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل نحو 30 مقاتلاً، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس.

وأشار مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إلى أن «داعش» سيطر الأربعاء، الخميس، على بلدة الحيط برغم الغارات التي شنتها طائرات حربية روسية وسورية ضد مواقعه.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 16 عنصراً من الفصائل المعارضة، كما قتل 12 مقاتلاً في التنظيم المتطرف، بينهم انتحاريان جراء المعارك والقصف.