«عكاظ» (جدة)
أكد وزير الطيران المدني المصري يونس المصري، في حديثه لقناة «العربية الحدث»، أن الانفجار الذي حدث بالقرب من مطار القاهرة الدولي، وقع في خزانين للوقود خارج محيط المطار.

وكانت وسائل إعلام محلية مصرية نقلت عن شهود عيان سماع دوي انفجار، وحريق كبير في محيط مطار القاهرة.

وذكرت وسائل الإعلام بدء السلطات المصرية التحقيق في الحادثة لتحديد ملابساتها.

وأفادت مراسلة «العربية» في القاهرة بأنه تمت السيطرة على حريق في أحد مصانع البتروكيماويات قرب مطار القاهرة.

فيما قال التلفزيون المصري إن الدفاع المدني سيطر على الحريق بخزان الوقود الذي يتبع شركة خاصة قرب مطار القاهرة.

ودفعت السلطات المصرية بـ٢١سيارة إطفاء للسيطرة على النيران التي إضاءت سماء مناطق شرق القاهرة، كما هرعت سيارات الإسعاف لنقل المصابين والضحايا الى المستشفيات.

‏وقال مصدر أمني مسؤول إن الانفجار لم يؤثر على حركة الطيران في مطار القاهرة، ولم يتسبب في إغلاق الملاحة الجوية، نافيا وقوع الانفجار داخل المطار ‫.

وقال مصدر أمني آخر، إن انفجارين متتاليين وقعا في مصنع بتروكيماويات خلف مطار القاهرة، وليس داخل أسوار المطار، مؤكدا انتظام حركة الهبوط والإقلاع بالمطار.

ونفت وزارة الطيران المدني المصرية وقوع انفجار داخل محيط مطار القاهرة، وأوضحت الوزارة في بيان مقتضب لها أن حركة الملاحة الجوية تسير بشكل طبيعي ومنتظم.

من جانب آخر أعلنت وزارة الداخلية المصرية بأن قوات الحماية المدنية بالقاهرة تمكنت من السيطرة على الحريق الذي نشب بأحد مخازن شركة "هليوبوليس" للصناعات الكيماوية.

وأوضحت أنه تم الدفع بـ 12 سيارة إطفاء وسيارتين خزان مياه، و نقل 12 من المصابين للمستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وأشارت مصادر مسؤولة إلى إنه سيتم فتح تحقيق لمعرفة أسباب الحريق الذي اندلع بأحد مخازن الشركة، وذلك لمنع تكرار مثل تلك الحادثة.