«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
فيما أكدت وزارة الإعلام السعودية على مراعاتها واحترامها لمبادئ سيادة القانون، مشددة على ضرورة أن تثق «الفيفا» بأن مطالبها المشروعة والمدعومة بأدلة موثوقة ستنال حقوقها العادلة في المحاكم المستقلة في المملكة بما يتوافق مع قانون البلاد، وصف المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني «رد وزارة الإعلام على فيفا» بالموقف الحازم ضد أي بث غير قانوني، سواء من «بي ان سبورت» القطرية -التابعة لقناة الجزيرة- أو من المسماة «بي اوت كيو».

وأكد القحطاني في تغريدة عبر حسابه في «تويتر» أن الدور جاء على الفيفا لإنهاء احتكار نظام الحمدين الإرهابي للبث في المنطقة وتوفير خيارات قانونية تلبي حاجة محبي الكرة.

ورحبت وزارة الإعلام في السعودية بالإعلان الصادر أمس (الأربعاء) عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الذي أكد فيه قيامه بتكليف محام محلي لاتخاذ إجراءات قانونية في المملكة لمكافحة القرصنة المسماة شبكة «بي آوت كيو» التي تواصل بث مباريات كأس العالم في روسيا بشكل غير قانوني.

وكانت قد أشارت وزارة الإعلام في بيان لها أمس (الخميس) إلى أن المملكة العربية السعودية تكرر دعواتها إلى الفيفا (وغيرها من أصحاب الحقوق) للنأي بأنفسهم عن قنوات «بي إن سبورت،» المسيسة والمملوكة لقنوات الجزيرة الداعمة للإرهاب والجماعات الإرهابية وإيجاد جهات بديلة مرخص لها لبث الأنشطة الرياضية في منطقة الشرق الأوسط. ومن المهم التنويه هنا إلى أن قنوات «الجزيرة» و«بي إن سبورت» وفروعهما لن يسمح لها أبداً بالبث في السعودية مرة أخرى.