رويترز (إسطنبول)
تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي مقابل الدولار في المعاملات الآسيوية لتصل إلى 4.9767 ليرة للدولار قبل أن تقلص خسائرها اليوم (الخميس) بفعل مخاوف تتعلق بالإدارة الاقتصادية والسياسة النقدية في ظل نظام الرئاسة التنفيذية الجديد الأكثر قوة في تركيا.

وفقدت الليرة نحو 22% من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام الحالي حيث يخشى المستثمرون من تأثير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية ودعواته المتكررة لخفض أسعار الفائدة.

وذكرت صحيفة حريت نقلا عن تصريحات أدلى بها أردوغان للصحفيين بعد أول جولة خارجية له منذ تنصيبه «لدينا كثير من الأدوات. أعتقد أننا سنشهد تراجعا في أسعار الفائدة خلال الفترة القادمة».

ومن المقرر أن تجتمع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي في 24 يوليو. ورفعت اللجنة أسعار الفائدة بمقدار 500 نقطة أساس منذ أبريل في محاولة لدعم العملة.

وتراجعت الليرة إلى 4.9767 في المعاملات الآسيوية قبل أن ترتفع إلى 4.8300 بحلول الساعة 6:15 بتوقيت غرينتش اليوم (الخميس).