«عكاظ» (جدة)
أخرجت أرقام الهيئة العامة للإحصاء في نشرتها لسوق العمل عن الربع الأول من 2018 ومعدلات البطالة لدى السعوديين، وزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد الراجحي عن صمته، إذ كشفت أرقام الهيئة عن عدم تمكن «العمل» من كبح بطالة السعوديين، حيث لامست نسبة البطالة بين السعوديين حاجز الـ12.9%.

وأكد وزير العمل عبر حسابه في «تويتر» اليوم (الاربعاء) عمل منظومة العمل والتنمية الاجتماعية على برامج ومبادرات متعددة تتعلق بقطاعي العمل والتنمية الاجتماعية بما يحقق التطلعات.

وأشار إلى أنه سيتم الإعلان عن البرامج والمبادرات تباعا؛ وفقا للمستهدفات التي ستحققها والأثر الاقتصادي والاجتماعي لها.

وهيأت منظومة العمل والتنمية الاجتماعية، حزمة من برامج وتدريب وتأهيل وتمويل وتوظيف أكثر من 60 ألف مواطن ومواطنة (مرحلة أولى)، للالتحاق بفرص العمل في القطاع الخاص.

ورأس وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي، الاجتماع الأول للجنة متابعة التوطين التي عُقدت أمس (الثلاثاء)، في مقر الوزارة بالرياض، بحضور نائب الوزير للعمل الدكتور عبدالله أبوثنين، ومدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) الدكتور محمد السديري، ومدير عام بنك التنمية الاجتماعية إبراهيم الراشد، وعدد من وكلاء الوزارة. وناقش الاجتماع مجمل البرامج والمبادرات التي تمكن السعوديين والسعوديات من الدخول إلى سوق العمل، وتحفيز المنشآت لاستقطاب المواطنين والمواطنات من خلال برامج متعددة بالشراكة مع القطاع الخاص. وأعلن (هدف) عددا من الممكنات التي تدعم تدريب وتوظيف المواطنين والمواطنات، إذ يجري حاليا التنسيق لعقد برامج تدريبية مشتركة مع عدد من الغرف التجارية الصناعية والمؤسسات التعليمية والتدريبية؛ لتنفيذ برامج تدريب مدعومة من الصندوق، فضلا عن منصات تدريب تفاعلية كمنصة «دروب» الإلكترونية. كما جرى إعلان قنوات التوظيف وإتاحتها أمام الراغبين في الالتحاق بفرص العمل وأصحاب الأعمال كالبوابة الوطنية للعمل (طاقات)، ومراكز طاقات للتوظيف وفروع الصندوق المنتشرة في مناطق المملكة، ومعرض لقاءات للتوظيف الإلكتروني، ودعم استقرار السعوديين والسعوديات في سوق العمل من خلال برامج مدعومة من الصندوق كبرنامج دعم نمو التوطين بالمنشآت، وبرنامج دعم العمل الجزئي، وبرنامج دعم نقل المرأة العاملة (وصول)، وبرنامج دعم ضيافة الأطفال (قرة)، ودعم رواد الأعمال وملاك المنشآت الصغيرة والمتوسطة.