رويترز (نيويورك)
صدًرت مصفاة نفطية في السعودية شحنة من البنزين الخالي من الرصاص إلى الولايات المتحدة للمرة الأولى، ما قد يكون إيذانا بمزيد من الشحنات إلى منطقة الأسعار فيها حاليا عند أعلى مستوياتها الموسمية في ثلاث سنوات.

وفي حسابها على تويتر، قالت مصفاة ساتروب في الجبيل البالغ طاقتها 400 ألف برميل يوميا، وهي مشروع مشترك بين أرامكو السعودية وشركة توتال الفرنسية، إنها أرسلت الشحنة البنزين الخالي من الرصاص (آر.بي.أو.بي) إلى الولايات المتحدة.

وقال رئيس أبحاث المنتجات النفطية لدى إنريجي أسبكتس في نيويورك روبرت كامبل إن الشحنة غير معتادة لأنه عندما تأسست ساتروب في 2008، كان من غير المتوقع أن ترسل البنزين الخالي من الرصاص إلى الولايات المتحدة مع بقاء الطلب على البنزين في المملكة قويا.

وقال كامبل إن الشحنة السعودية تشير إلى أن أمريكا أصبحت إحدى أفضل الوجهات لفائض البنزين في ضوء أنه توجد وفرة كبيرة في الإمدادات إلى آسيا.