عبد العزيز غزاوي (جدة)
رعى محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، في مقر المحافظة صباح أمس (الثلاثاء)، توقيع اتفاقية بين الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية وأمانة محافظة جدة، ضمن مبادرات محافظة جدة لتعزيز الرياضة المجتمعية، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ووكيل التخطيط والتطوير ورئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، وأمين محافظة جدة المكلف الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز الحارثي.

من جانبه، أكد محافظ جدة أن الإقبال على الرياضة يزداد بشكل ملحوظ، مشيراً إلى أهمية الرياضة على صحة المواطنين، ودعا سموه كافة شرائح المجتمع للاستفادة من الأماكن العامة التي خصصت لممارسة الرياضة، فيما وقعت الاتفاقية رئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان مع أمين محافظة جدة المكلف الدكتور عبداللطيف الحارثي.

وقدمت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان شكرها وتقديرها لمحافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز على اهتمامه من أجل تفعيل هذه الشراكة التي تهدف إلى تحسين جودة حياة المواطنين والمقيمين في محافظة جدة والمساهمة في تنفيذ الأنشطة والفعاليات الرياضية لزيادة نسبة الممارسين للرياضة من 13% إلى 40%، مبينة بأن الشراكة حظيت بدعم واهتمام من قبل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية تركي آل الشيخ، وستساهم الاتفاقية بوصول الفئات المستهدفة من جميع أفراد المجتمع لتعميم الفائدة ونشر الثقافة الرياضية والسلوك الصحي، بالاستفادة المثلى من المرافق العامة والسياحية بإقامة الفعاليات والبرامج الرياضية بمدينة جدة في الواجهات البحرية، والمماشي العامة، والحدائق العامة، وساحات البلدية، والمراكز الثقافية. وأشارت إلى أنه من خلال هذه الشراكة يمكن لجدة أن تصبح أول مدينة في الشرق الأوسط حاصلة على لقب (المدينة العالمية النشطة) والمدعومة من قبل اللجنة الأولمبية الدولية. وأضافت الأميرة ريما أن تحقيق الهيئة لهدفها في زيادة نسبة الممارسين بواقع 23% هذا العام وقبل الموعد المحدد سابقاً 2020م يمثل حافزاً كبيراً للجميع.