عبدالله القرني ( الرياض )
توعدت وزارة الصحة بملاحقة مطلق النار على رأس ممرض بمستشفى الملك سلمان في العاصمة الرياض قضائيا وتقديمه إلى العدالة. وقالت الوزارة في بيان نشرته أمس (الثلاثاء) على حسابها الرسمي في «تويتر» إنها تتابع تفاصيل الحادثة ودوافعها، مؤكدة أن الاعتداء على الممارسين الصحيين من أطباء وهيئات تمريض يعد جريمة يعاقب عليها النظام بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات، والغرامة مليون ريال. وعلمت «عكاظ» أن الأجهزة الأمنية تسلمت ملف الاعتداء

وطبقا لمصادر في وزارة الصحة فإن الممرض يعمل في الطب المنزلي بمستشفى الملك سلمان، وأن ملابسات الحادثة ليست واضحة إلى الآن. وأضافت أن حالة الممرض مستقرة بعد تلقيه العناية الطبية اللازمة ولايزال تحت العناية الطبية.

وكانت وزارة الصحة أكدت أكثر من مرة عزمها على حماية منسوبيها من الاعتداءات اللفظية والجسدية، وأنها لن تتردد في ملاحقتهم قضائيا. ولم توضح الوزارة في بيانها المقتضب أمس (الثلاثاء) طبيعة وظروف إطلاق النار على الممرض،