أمل السعيد (الرياض)
كشفت مصادر مطلعة لـ«عكاظ» أن وزارتي الصحة والشؤون البلدية والقروية توصلتا لتفاهم حول إمكانية السماح لمطاعم وفنادق مدينة الرياض بتقديم «الشيشة» للزبائن، إثر مباحثات على مستوى رفيع جرت بين الطرفين خلال الأسابيع الماضية، فيما طرحت الوزارتان 5 شروط وضوابط لتطبيق هذا القرار. وأشارت المصادر ذاتها إلى أن العائد الاستثماري المتوقع مثّل نقطة الارتكاز من منظور وزارة الشؤون البلدية، في ظل الاتجاه نحو الانفتاح السياحي، بينما أبدت وزارة الصحة خشيتها من انعكاسات سلبية قد تطال الصحة العامة، ما فرض على الجانبين دراسة حل وسط نتج عنه الاتفاق على السماح بتقديم «الشيشة» في مطاعم وفنادق العاصمة وفق قيود وضوابط تحد من انتشار ضررها.

ومن أهم الضوابط المطروحة بين الوزارتين: تحديد نطاقات جغرافية ضيقة وصالحة لتكون وجهة سياحية ومقصدا لزوار المدينة دون غيرها من المواقع، فضلا عن تهيئة الأماكن من حيث التهوية، وأن تكون بعيدة عن جلسات غير المدخنين، إضافة إلى عدم السماح بدخول من تقل أعمارهم عن 18 عاما. فيما أوضحت المصادر أن المرسوم الملكي رقم (م/‏٦٥) وتاريخ 28/‏7/‏1436هـ بخصوص نظام مكافحة التدخين، لم ينص على منع تقديم الشيشة في المطاعم والفنادق، بل قصر المنع على تواجدها في أماكن تصنيع الطعام والمواد الغذائية والمشروبات وتجهيزها وتعبئتها. يذكر أن «عكاظ» نشرت في عددها يوم 1 مايو 2018 خبرا عن قرب عودة مقاهي المعسلات في فنادق ومطاعم الرياض، في خطوة توازي المعمول به في مدينة جدة.