إبراهيم علوي (جدة)
يمتاز الجهاز المتنقل الذي يعمل على نظام الخصائص الحيوية، للتثبت من هوية قائدة المركبة، بسهولة الحمل، ويمكن رجال الأمن بالتثبت من هوية قائدة المركبة وامتلاكها رخصة القيادة، من خلال البصمة دون إبراز الهوية الخاصة بها، أو حتى كشف وجهها، إذ يلبي المتطلبات الأمنية وعلى أعلى المستويات. وثبت نجاح الجهاز في موسم حج 1438، إذ قدم خلالها العديد من الخدمات الإلكترونية لرجال الأمن في الميدان ونقاط الفرز الأمنية تتمثل في خدمة التأكد من تصاريح الحج والمسح الأمني للأشخاص المستهدفين، وذلك بالتحقق بالبصمة أو من خلال رقم الهوية الوطنية أو برقم هوية مقيم في وقت قياسي لا يتجاوز ثواني معدودة. ويهدف النظام الإلكتروني إلى تعزيز الإمكانات والقدرات التقنية لرجال الأمن في الميدان ونقاط الفرز الأمني، من خلال أجهزة تحتوي على قارئات البصمات والهوية وكاميرا لالتقاط الصور. ويتميز نظام الخصائص الحيوية المتنقلة بالعديد من المميزات مثل أخذ الخصائص الحيوية لغير المسجلين وإرسالها إلى نظام معالجة البصمات بمركز المعلومات الوطني والتحقق عن الأشخاص، وعرض تقارير التسجيل التي تظهر العمليات التي قام بها المشغل في النظام، وصلاحية التحقق من تصاريح الحجاج، إضافة إلى إمكانية إضافة مخالفة حج دون تصريح وتسجيلها مباشرةً في قواعد البيانات عبر ارتباطه بمركز المعلومات الوطني، كما أنه يتيح للمشغلين الدخول بالبصمة في النظام.