عبدالله آل قمشة (بيشة)
رصدت عدسة «عكاظ» خلو شوارع وميادين محافظة بيشة من أي سائقات، مع انتشار دوريات المرور في جميع الشوارع.

وأرجع عدد من المواطنات أسباب ذلك إلى عدم وجود مدرسة لتعليم القيادة للنساء داخل المحافظة، وعدم حصولهن على رخص للقيادة.

فيما أوضحت مصادر مطلعة في مرور بيشة لـ «عكاظ»، إلى عدم تقدم مواطنات سعوديات أو مقيمات لاستخراج رخص قيادة أو استبدال رخص القيادة الدولية بأخرى سعودية، وأن المرور لم يرصد أي امرأة تقود سيارة في شوارع المحافظة يوم أمس (الأحد).

من جانبه، أكد المتحدث باسم جامعة بيشة الدكتور محمد يحيى آل عجيم أن مقر الجامعة وكلياتها ومرافقها لم يشهد حضور أي من منسوبات الجامعة تقود سيارتها، مؤكداً بأن الجامعة قد هيأت المواقف ودربت الأمن الجامعي على التعامل مع قيادة المرأة وفق مقتضيات تطبيق القرار.

وكانت عميدة الكلية التقنية للبنات في بيشة علياء الدوسري أعلنت تنظيم برنامج تدريبي نظري للتعريف بقيادة وصيانة المركبات، ضمن مبادرة التدريب المجتمعي «أتقن» للمرحلة الثالثة، كان الهدف منه تدريب الفتيات على القيادة والصيانة، مشيرة إلى أنه يوجد داخل فناء الكلية عدد من مواقف السيارات سيتم تجهيزها لسيارات منسوبات الكلية.

يشار إلى أن نساء البادية في صحاري بيشة وتثليث يقمن بقيادة السيارات منذ فترة طويلة، حيث يقضين بذلك متطلبات الماء وسقيا الماشية، وبعض الأعمال للأسر.