محمد الكادومي (جازان)
أطلقت سائقات في جازان الأهازيج الوطنية من مركباتهن، التي انطلقن بها فجر أمس، موثقات فرحتهن في مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحت شعار يوم تاريخي عبر الكثير من النساء عن سعادتهن بقرار ينهي معاناتهن في الترحال لقضاء احتياجاتهن، خصوصا ممن يعملن في مواقع بعيدة عن منازلهن، إضافة إلى الهدر المالي الذي يتجاوز ثلث الراتب على وسائل النقل.

وقالت رانية أحمد، إنها تشعر بالفرح، لذا ليس غريبا أن تطلق الأهازيج الوطنية من داخل مركبتها عرفاناً منها وحبها للقيادة الرشيدة التي تعمل على توفير كل السبل في تطوير المرأة السعودية، وتدعم حقوقها، والتي اصبحت عنصرا فعالا بعد هذا القرار والعديد من القرارات التي تصب في مصلحة المرأة السعودية.

وأضافت المعلمة نورة محمد أنها اشترت سيارة بمبلغ 170 ألف ريال لتخدم أسرتها، وهذه سعادة كبيرة أن تقود سيارتها في شوارع جازان.

ولفتت الممرضة نهاد علي، إلى أن العديد من السيدات قادرات على مواكبة التطور، مؤكدةً أن قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة يساهم في حل بعض المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه المرأة خصوصًا الموظفة التي تحتاج إلى سائق من أجل الذهاب لعملها وما يتطلبه ذلك من نفقات تم توفيرها أخيرا.

وتحققت أمنية المعلمة نهى أحمد في قيادة المركبة ذات الدفع الرباعي، لتقودها حاليا لقضاء احتياجات أسرتها إضافة إلى الذهاب إلى مقر عملها.