وكالات (لندن)
حذر المحامي البريطاني فيليب غوير من خطر كبير يهدد النساء بالإصابة بالسرطان، باستخدامهن بودرة التلك في فترة مراهقتهن، مؤكدا أن علامات المرض تظهر بعد تجاوزهن الـ40. ونقلت «ديلي ميل» البريطانية عن غوير قوله إن «بودرة التلك تعد قنبلة موقوتة في مرحلة منتصف العمر، بعد ثبوت علاقتها بالسرطان، رغم أن العديد ممن شخصن بالسرطان لا يعلمن أنه مرتبط بأحد مكونات البودرة. وفي هذا الإطار حركت المصابات بسرطان المبيض، دعوى قضائية في الولايات المتحدة ضد المصنعين، وتسعى ضحايا في بريطانيا لأن يحذوا حذوهن. يذكر أن أمريكي حصل على تعويض 117 مليون دولار إبريل الماضي، من شركة شهيرة، لإصابته بالسرطان «إثر استخدامه البودرة لأكثر من 30 عاما.