عبدالله القرني (الرياض)
غرقت فتاة سعودية تبلغ من العمر 24 عاما في نهر مهاويلي في منطقة كاندي بسريلانكا إثر انقلاب قارب مطاطي كانت على متنه ومعها سبعة من أفراد عائلتها، وهرعت السلطات السريلانكية بمتابعة من السفير السعودي في كولومبو إلى موقع الحادثة وواصلت فرق البحث والإنقاذ عمليات البحث عن جثة الفتاة لأكثر من 15 ساعة قبل أن يتم العثور عليها.

وتواصلت «عكاظ» مع السفارة السعودية في العاصمة السريلانكية كولومبو، وأكد مصدر مسؤول فيها أن السفارة باشرت الحادثة فور تلقيها بلاغا من أسرة الفتاة الراحلة وتوجه طاقم دبلوماسي من السفارة إلى منطقة كاندي التي تبعد عن العاصمة بنحو خمس ساعات والتقى الطاقم بأسرة الفتاة وقدمت لها التسهيلات والخدمات اللازمة.

وأضاف المصدر، أن السفير السعودي في سريلانكا وجه بالتواصل مع السلطات السريلانكية وحثها على سرعة العثور على الفتاة التي كانت على متن قارب مطاطي مع سبعة من أفراد عائلتها وانقلب بهم القارب في نهر مهاويلي، وبعد البحث تم العثور على السبعة على بعد كيلومتر من موقع القارب وتم نقلهم إلى المستشفى للعلاج وتبين بعد إنقاذهم أن فتاة مفقودة، ليتم انتشال جثتها بعد بحث استمر نحو 15 ساعة. وزاد المصدر أن السلطات المختصة في سريلانكا لم تقصر في البحث عن الجثة بمشاركة جميع القطاعات وتواصلت مع السفير لإبلاغه بكل المستجدات، وعملت السفارة على تأمين كل الخدمات للعائلة. وأضاف، أن نهر مهاويلي يقع في منطقة كاندي السياحية ويبلغ طوله 335 كلم ومياهه راكدة ولونها غامق وبين أن العائلة ستصل إلى كولومبو قادمة من كاندي، وتم الانتهاء من كافة الإجراءات المتعلقة بعودتهم بالجثة إلى السعودية.