«عكاظ» (القاهرة)
بثت سمية عبيد؛ المعروفة إعلاميا في مصر بـ«فتاة المول»، فيديو جديدا تستغيث فيه بالسلطات من الشاب هاني المتهم بالتحرش بها ومحاولة قتلها. وقالت عقب صدور حكم محكمة الجنايات بمعاقبته بالحبس سنة وإلزامه بالمصروفات: إن المتهم أنهى فترة العقوبة الصادرة أمس الأول (الخميس)، لكونه قضاها كحبس احتياطي منذ بدء التحقيق، وسيخرج اليوم من السجن، معربة عن خوفها من محاولته قتلها مجددا.

وأضافت أن المتهم حاول الانتقام منها وقتلها بسكين، بسبب عقابه بالسجن لمدة أسبوعين فقط بتهمة التحرش، مضيفة أنه قد يلجأ لمحاولة قتلها مرة ثانية. مشيرة إلى أنها مقيمة في الخارج حاليا للعلاج من التشوه الذي أحدثه في وجهها حين حاول ذبحها. مؤكدة أنها تعرضت لجريمتين منه، الأولى جريمة تحرش وقضت المحكمة بحبسه عامين، والثانية الاعتداء والطعن وصدر ضده حكم بالسجن لمدة عام.

وكشفت فتاة المول أنها تلقت تهديدات هاتفية من أقرباء المتهم يطالبونها بالتنازل عن القضية، مؤكدين أنه سينتقم منها للمرة الثالثة بشكل أكبر. مؤكدة أنها غيرت سكنها 4 مرات هربا من ملاحقاته، ولن تستطيع تغيير سكنها للمرة الخامسة، لاسيما أنها ستعود إلى مصر خلال أيام بعد علاج استمر لأكثر من 9 أشهر.