أ ف ب (بيروت)
شددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم (الجمعة) على أن عودة اللاجئين السوريين يجب أن تتم بالتنسيق مع الأمم المتحدة، في موقف يأتي على خلفية التوتر بين وزارة الخارجية اللبنانية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين إزاء هذا الملف.

وأبلغ وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الشهر الجاري، مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بإيقاف طلبات الإقامة المقدمة لصالح موظفيها، متهماً إياها بعدم تشجيع النازحين السوريين على العودة، لا بل تخويفهم من ذلك.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في السراي الحكومي في بيروت: «إن عودة اللاجئين السوريين لا يمكن أن تتم إلا عبر اتفاق ومحادثات مع منظمات الأمم المتحدة».