محمد العبدالله (الدمام)
انتقدت سيدات بشدة المغالاة في رسوم تعليم القيادة ما يهدد صاحبات الدخل المالي المحدود من ممارسة حقوقهن في سياقة السيارات، واقترحن بتحديد 1500 ريال سقفا للتدرب بغرض منح الفرصة لأكبر عدد من السيدات والفتيات في تعلم السياقة. وبحسب الموظفة في أرامكو معالم آل إبراهيم فإنها تدربت منذ الصغر على السياقة والتحقت هذه المرة بمركز التدريب بأرامكو وهو مجهز لتعليم القيادة عبر توظيف طاقم نسائي بالكامل وقد انطلقت عمليات التدريب في مطلع رمضان الماضي بـ4 فصول تضم 15 متدربة في كل فصل والتدريب ينقسم إلى جانب نظري لمدة 3 أيام للتعريف بالمعلومات على المركبة، فيما يستغرق التدريب العملي 120 ساعة خلف المقود بمرافقة المدربة بواقع 120 دقيقة يوميا، مؤكدة، أن كل متدربة تشرف عليها مدربة أثناء الدورة.

120 دقيقة

وأوضحت آل إبراهيم أن مركز التدريب في أرامكو يشمل مضمارا يضم أكثر من 100 سيارة للتدريب وكل طاقم التدريب سعوديات ويتركز التدرب في المرحلة الأولى على موظفات أرامكو ويتوقع فتح المجال أمام الشركات المتعاقدة وعائلات أرامكو وسيفتح الباب أمام الراغبات للتدريب من خارج أرامكو بعد الانتهاء من تدريب الموظفات والشركات المتعاقدة.

وأشارت، إلى أن المتدربة تخضع لاختبارين بعد انتهاء فترة التدريب؛ فالأول نظري على جهاز الحاسب الآلي، إذ تحتسب درجة النجاح من 70 درجة والاختبار العملي لمدة 120 دقيقة ويشمل القيادة داخل مباني أرامكو والحصول على رخصة القيادة يتطلب عدم تسجيل على المتدربة أكثر من 13 خطأ، فيما يستوجب الإعادة في حال تجاوز الأخطاء حاجز 13 وتجاوز المتدربة للاختبار النظري والعملي يمنحها شهادة، بعدها يتم استخراج رخصة القيادة في إدارة المرور والتي لا تستغرق أكثر من دقيقتين. وأضافت أن أرامكو تكلفت برسوم التدريب البالغة نحو 3190 ريالا، مؤكدة، أن الرسوم مرتفعة على صاحبات الدخل المحدود، إذ يعتبر المبلغ راتب شهر تقريبا.

دوار صغير

الموظفة غفران المعلم استخرجت الرخصة من محافظة الجبيل بعدما استبدلت رخصتها الأمريكية الصادرة العام 2016 وأوضحت أن الإجراءات المتخذة لاستبدال الرخصة الدولية بأخرى تتمثل في الدخول إلى الموقع الإلكتروني واختيار «استبدال رخصة» ورفع الوثائق المطلوبة للموقع وبطاقة الأحوال،إضافة لتحديد موعد الاختبار. وأضافت أن الاختبار الميداني شرط أساسي للحصول على رخصة القيادة ويشرف على ذلك رجال وعملية الاختبار سلسة وسهلة ولا تستغرق مدة طويلة وهي عبارة عن السياقة في دوار صغير. وعن فروقات التدريب في السعودية وأمريكا، قالت المعلم أن المتدرب فوق 18 عاما في أمريكا لديه اختيارات، منها التدريب مع العائلة أو التدريب بمدرسة للقيادة عبر الخروج في الطرقات الخارجية للتعريف على الأنظمة، ولا تقل فترة التدريب عن 6 ساعات، مبينة، أن الفئات الأقل من 18 عاما يشترط لهن الانخراط في مدرسة للتدريب لمدة 6 ساعات والرسوم 60 دولارا لكل ساعتين في مدرسة القيادة. وأوضحت هداية آل قريش، أن قيادة السيارة ستتخذ منحى مختلفا، فهي ثقافة جديدة على المرأة والمجتمع في حاجة إلى فترة لاستيعاب الحدث وأضافت، أن قرار قيادة المرأة للسيارة سينتج عنه فتح مجالات عمل جديدة للمرأة وعبر شركات السيارات التي سيكون لها توجه لدعم المرأة، إضافة إلى التدريب وإعداد مدربات لتدريب النساء على القيادة، مشيرة إلى وجود فرص أخرى لها علاقة في الاستثمار وتمكين المرأة من القيادة بصورة سليمة. وأعربت آل قريش في شركات التأمين توفير ما يلزم المرأة أثناء القيادة.