«عكاظ» (جدة)
على نفسه جنى نظام الحمدين، بتجاهله النداءات للإصغاء لصوت العقل، وتغيير سياساته المؤيدة للإرهاب. فقد أكدت مصادر متطابقة أن باب العطاءات لبناء «قناة سلوى» الحدودية التي ستجعل قطر جزيرة صغيرة لا قيمة لها سيغلق بعد يومين، تمهيداً لاختيار الشركة التي سيرسو عليها الاختيار لتنفيذ القناة التي ستمتد بطول الشريط الحدودي البالغ نحو 60 كيلومتراً. وأكدت صحيفة «كالفاري هيرالد» أمس أن «سلوى» ستزيد قطر عزلة على عزلتها. وتوقعت المصادر أن تبلغ كلفة قناة سلوى نحو 760 مليون دولار. وسيتم بناؤها في غضون عام من بدء حفرها. ويرفض نظام الحمدين الانصياع لشروط الدول الأربع الداعية لمحاربة الإرهاب، وهي الشروط التي رهنت بها تطبيع العلاقات مع الدوحة.