«عكاظ» (الرياض)
خرجت شركة «نجم» بالتعاون مع المرور السعودي 40 محققة كأولى دفعة من المحققات لإدارة الحوادث، بعد تلقيهن برنامجا تدريبيا مكثفا لإدارة ومعالجة الحوادث.

وتزامنت هذه الدفعة مع قرب موعد تطبيق قرار السماح للنساء بالقيادة، والمقرر تطبيقه يوم (الأحد) القادم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «نجم» فهد العقيل على أهمية إشراك المرأة في إدارة ومعالجة الحوادث المرورية، الأمر الذي يساهم في ‏تنفيذ القرار السامي القاضي بالسماح للمرأة بالقيادة، وضمان اتخاذ أفضل الحلول على أتم وجه.

ولفت العقيل إلى أن ‏شركة نجم تعمل على رفع مستوى الوعي لدى قائدي المركبات، واتباع قواعد السلامة تجسيداً لإستراتيجية الشركة وتوجهاتها المستقبلية، في الارتقاء بمجالات التوعية المرورية ومباشرة الحوادث إلى أعلى المعايير العالمية، ومواكبة التطورات ‏والمستجدات في تطبيق كل ما من شأنه أن يحقق رؤية المملكة 2030، وتوسيع نطاق العمل وفق خطط ‏واضحة للنمو والارتقاء بالخدمات المقدمة.

من جهتها، أكدت المدير العام للاتصال المؤسسي والتسويق لشركة «نجم» مها الشنيفي أن المحققات الخريجات خضعن ‏لبرنامج تدريبي مكثّف، بعد أن تم اختيارهن وفق معايير واضحة ودقيقة، لإدارة ومعالجة الحوادث.‏

يذكر أن شركة «نجم» لخدمات التأمين أعلنت فتح باب العمل أمام السيدات السعوديات بوظيفة محققات حوادث بعد ‏أن استكملت جاهزيتها لاستقطاب وتدريب الكوادر النسائية ومباشرة عملها كجزء من إجراءات الحوادث المرورية.‏