«عكاظ» (مكة المكرمة)
تطلق الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة الأحد القادم، عدداً من الفعاليات التراثية والثقافية المصاحبة لسوق عكاظ في دورته الـ12 المقرر إقامتها خلال المدة 13 إلى 29 شوال الجاري.

وتمتد فعاليات مكة المكرمة التعريفية بسوق عكاظ لمدة ثلاثة أيام متتالية تجسد أحداثاً ثقافية حضارية تحكي تاريخ الجزيرة العربية وتحمل لكل مشاهد لها منحنى فكريا لما كانت عليه الجزيرة العربية سابقاً، من خلال «قوافل سوقي ذي المجاز وسوق مجنة» المتوجهة لسوق عكاظ، التي تنطلق عبر فعاليات قافلة الجمال وعروض الخيل والفلكلورات الشعبية والفرق الاستعراضية لتجوب مكة المكرمة في صورة متمازجة متكاملة تحاكي ما كانت عليه القوافل التجارية في العصور السابقة.

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في العاصمة المقدسة الدكتور فيصل الشريف أن هذه الفعاليات تأتي بتوجيه من رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، للتعريف بسوق عكاظ الذي تنطلق فعاليته خلال الأيام القلية القادمة، مشيراً إلى أن الفعاليات التراثية الحضارية التثقيفية التي تنفذ في مكة المكرمة تحمل زخما كبيراً من العروض الحية فالممثلون الذين يجوبون شوارعها يرتدون الزي الخاص بالعصر القديم ويحملون الدروع والسيوف والرماح، وتسير خلفهم الجمال والخيول، مع إلقاء الشعر والأهازيج وحمل رايات سوق عكاظ ليشهد الجمهور هذا الحراك الثقافي التراثي والتقاء عصرين بينهما أكثر من 1500 عام، وكيف كانت حياة الحضارية لقبائل الجزيرة العربية والقوافل ومسيرتها التجارية والثقافية والشعرية.

وأفاد الدكتور الشريف بأن الشركة الراعية للفعالية حرصت في تقديم العروض الحية على عوامل الجذب والترويج والتوثيق التاريخي، داعيا أهالي مكة المكرمة وزوارها لحضور هذه الفعاليات والاستمتاع بالعروض التراثية الثقافية لأهم وأشهر ثلاث أسواق في شبه الجزيرة العربية «سوق ذي المجاز وسوق مجنة وسوق عكاظ» التي امتدت من عصر الجاهلية وحتى فجر الإسلام.