«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
أبرمت دولة الإمارات اليوم اتفاقية تاريخية لإرسال أول رائد فضاء إماراتي خلال الأشهر القادمة لمحطة الفضاء الدولية.

وقال نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدات على حسابه الرسمي في «تويتر» إن «ابن الإمارات قادر على معانقة الفضاء.. ورؤيتنا التي بدأناها منذ 12 عاما لتطوير قطاع الفضاء الوطني بدأت تؤتي ثمارها».

وأضاف نائب رئيس دولة الإمارات: «رؤية الإمارات للفضاء بدأت تكتمل عبر تصنيع مسبار المريخ، وإنجاز أول مجمع لتصنيع الأقمار الصناعية بالكامل وطنيا، وتدريب رواد فضاء إماراتيين، وامتلاك منظومة علمية وبحثية متكاملة.. سنحتفل في 2021 بخمسين عاما على دولتنا وسنهدي إنجازنا للأجيال القادمة لتبدأ أحلامهم دائما من السماء».

من جهته، أشاد ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بتوقيع الاتفاقية، وقال عبر تغريدة على حسابه في «تويتر»: «إنجاز تاريخي حققته دولة الإمارات بتوقيع مركز محمد بن راشد للفضاء اتفاقية مع روسيا الاتحادية لإرسال أول روّاد فضاء إماراتيين إلى الفضاء».

بدوره، أوضح مركز محمد بن راشد للفضاء نقلا عن صحيفة البيان الإماراتية، أن الاتفاقية الموقعة بين المركز ووكالة الفضاء الفيدرالية الروسية «روس كوسموس» حول إرسال رائد فضاء إماراتي للفضاء تشمل التعاون في مجال اختيار وتدريب أول رائد فضاء إماراتي.

وتستمر رحلة أول رائد فضاء إماراتي لمدة 10 أيام وتنطلق في أبريل 2019 على متن مركبة Soyuz MS-12 الفضائية الروسية وصولاً إلى المحطة الفضائية الدولية والعودة على متن مركبة soyuz ms-10 الفضائية الروسية، وعملية تدريب أول رائد فضاء إماراتي تبدأ الشهر القادم.