أحمد الشميري (جدة)
كشف وكيل محافظة الحديدة وليد القديمي أمس (الثلاثاء)، قيام ميليشيات الحوثي الإرهابية بزراعة الألغام في عدد من الأحياء السكنية، لافتا إلى انفجار أحدها بجوار محول كهربائي في حي الربصة بمديرية الحوك ما أسفر عن مقتل مدنيين. وشدد القديمي في تصريح إلى «عكاظ»، على أن العملية العسكرية التي تتقدم الآن نحو وسط المدينة لن تتوقف حتى تحرير كامل الحديدة بما فيها الميناء الاستراتيجي. وأكد أن الميليشيات المدعومة من إيران لم تكتف بزراعة الألغام بل حولت الفنادق والمدارس ومتنزهات الكورنيش والمساجد وبعض أحواش المواطنين والمصانع إلى ثكنات عسكرية ونقلت إليها دباباتها ومعداتها الثقيلة، مستنكراً إقدام الانقلابيين على استخدام المدنيين دروعا بشرية.

وأضاف أن الميليشيات أدخلت الدبابات والمدرعات إلى وسط الأحياء، وأطلقت المدافع من جوار مساكن المدنيين ما يشكل خطرا كبيرا على حياتهم، لكننا في الشرعية والتحالف حريصون على المدنيين وسنعمل من أجل الحفاظ على حياتهم في إطار عملية خاطفة وسريعة. واتهم الحوثيين بشن حملات اعتقال في أوساط المدنيين.

وكشف وكيل محافظة الحديدة ترتيبات تجرى لإطلاق مقاومة شعبية من الداخل تساهم في تسريع عملية تحرير أحياء المدينة والقضاء على الميليشيات الإرهابية.

وفي ما يتعلق بعمليات الإغاثة، أوضح القديمي أن خطة الإغاثة الإنسانية التي ينفذها مركز الملك سلمان للإغاثة والهلال الأحمر الإماراتي تواكب العملية العسكرية.