أ.ف.ب (جاكرتا)
أثناء محاولة المشيعين وضع تابوت سيدة متوفاة على منصة شبيهة بالبرج، تُنصب لاستقبال الجثامين قبل دفنها، انهار السلم الخشبي أرضا فوقع الجميع، فيما سقط التابوت بشكل مباشر فوق ابنها الوحيد البالغ 40 عاما، ما أرداه قتيلا في الحال. حسب ما نقلته صحيفة «مترو» البريطانية. وقالت الشرطة الإندونيسية إن سامين كوندوراورا توفي إثر انزلاق سلم الجيزران من تحت أقدام حاملي نعش الأم المتوفاة في وادي بارينغينغ بمنطقة نورت توراجا. وقال جوليانتو سيريت رئيس مفوضية الشرطة لوكالة فرانس برس: انهمرت الأمطار فجأة مع رفع نعش الأم، فانهار السلم الذي يوصل لأعلى البرج، ما تسبب في سقوط التابوت على رأس الضحية. وحسب العادات، حين يموت أحد من قبائل التورايان في إندونيسيا، يقيم السكان المحليون جنازات تستمر لأيام، وتشمل الموسيقى والرقص والتضحية بجاموس الماء.