أ.ف.ب (الرباط)
أعلنت وزارة العمل في المغرب اليوم (الثلاثاء) أن حالات التحرش المفترضة في حق مغربيات يعملن موسميا في جني الفراولة بجنوب إسبانيا "تبقى معزولة جدا"، مشيرة إلى تسجيل 12 محاولة تحرش بعد الاستماع إلى حوالي 800 امرأة.
وأوضحت الوزارة في بيان عقب لقاء الوزير المغربي محمد يتيم والسفير الإسباني لدى الرباط ريكاردو دييز هوشليتنر، أن تحقيقات أجرتها السلطات الإسبانية أسفرت عن ملاحقة 7 أشخاص بينهم 4 مغاربة يشتبه في تورطهم في حالات التحرش.

وأكدت الوزارة عزم حكومتي البلدين تتبع التحقيقات التي تجريها السلطات الإسبانية والتعاطي مع نتائجها بكامل المسؤولية.

وقد ذكرت وسائل إعلام مغربية تقارير عن حالات التحرش التي أثارت موجة من التعليقات الغاضبة والمنددة إزاء عدم تحرك السلطات المغربية، إلا أن وزارة العمل المغربية وصفت عمل المغربيات الموسمي في إسبانيا بـ"الناجح".

وتستقبل منطقة الاندلس في جنوب إسبانيا آلاف المهاجرات للعمل في جني الفراولة وغيرها من الفواكه بين فبراير ومايو كل سنة، بعقود عمل محدودة الأجل تلزمهن بالعودة إلى بلدانهن مباشرة بعد انتهاء الموسم.