رويترز (كوالالمبور)
أكد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد اليوم (الثلاثاء)، أن بلاده تبحث توجيه عدة اتهامات لرئيس الوزراء السابق نجيب عبدالرزاق، من بينها الاختلاس واستخدام أموال حكومية للرشوة، وذلك في أعقاب تحقيق بشأن أموال يزعم نهبها من صندوق (1.إم.دي.بي) الذي تديره الدولة.

وقال مهاتير في مقابلة صحفية، إن المحققين لديهم بالفعل «قضية شبه محكمة» ضد المشتبه فيهم الرئيسيين الذين نهبوا الصندوق واستولوا على مليارات الدولارات من الأموال العامة.

وقال مهاتير إن نجيب الذي أسس الصندوق لعب دوراً محورياً.

وأضاف «كان مسؤولاً عن الصندوق مسؤولية كاملة. لا يمكن فعل شيء دون توقيعه ولدينا توقيعه على كافة المعاملات التي نفذها صندوق (1.إم.دي.بي). لذلك هو مسؤول».