رويترز (بيروت، بغداد)
قالت هيئة الحشد الشعبي العراقية أمس إن قصفاً أمريكياً على الحدود العراقية مع سورية قتل 22 من مقاتليها وأصاب 12 بجروح. وأضافت: «في الساعة 22:00 من مساء الأحد.. قامت طائرة أمريكية بضرب مقر ثابت لقطاعات الحشد الشعبي من لواءي 45 و46 المدافعة عن الشريط الحدودي مع سورية بصاروخين مسيرين». وفي دمشق، قالت وسائل إعلام سورية رسمية أمس إن طائرات تابعة للتحالف بقيادة الولايات المتحدة قصفت «أحد مواقعنا العسكرية» في شرق سورية، ما أدى إلى سقوط قتلى ومصابين. لكن الجيش الأمريكي نفى مسؤوليته عن القصف. ونقلت وسائل الإعلام عن مصدر عسكري أن الهجوم وقع في بلدة الهرى (جنوب شرق البوكمال). وقال قيادي في القوات الداعمة لبشار الأسد لرويترز إن «طائرات مسيرة مجهولة يرجح أنها أمريكية قصفت نقاطاً للفصائل العراقية» بين البوكمال والتنف، ومواقع عسكرية سورية. غير أن المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية الميجور جوش جاك قال لرويترز: «لم ينفذ أي عضو في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضربات قرب البوكمال».