«عكاظ» (منفذ الوديعة)
عبرت منفذ الوديعة الحدودي أمس (الإثنين)، 18 شاحنة إغاثية مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مستهدفة أهالي الحديدة، تحمل على متنها 361.462 كيلو غراما من المواد الغذائية.

وأوضح المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، أن هذه المساعدات تأتي امتدادًا للاهتمام الكبير من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وتوجيهاته للمركز بالوقوف مع الأشقاء اليمنيين وتخفيف معاناتهم، مبينًا أن القافلة تتكون من 18 شاحنة محمَّلة بـ228.142 كيلو غراما من السلال الغذائية و133.320 كيلو غراما من التمور، تستهدف الأسر الأكثر احتياجًا في محافظة الحديدة اليمنية خلال الأيام القليلة القادمة.

وبيّن أنه سيتم الأربعاء القادم إطلاق قافلة برية أخرى إلى الحديدة، إلى جانب أن المركز يعكف حاليًا على تجهيز جسرين جوي وبحري لإيصال المساعدات الغذائية والإيوائية إلى محافظة الحديدة، مؤكدًا حرص المركز على إيصال هذه المساعدات الإنسانية ومتابعتها ومراقبتها حتى تصل إلى المحتاجين بالمحافظة في أسرع وقت ممكن بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة والشركاء المحليين، عبر تنسيق تام مع الحكومة الشرعية اليمنية.

ودعا الدكتور عبدالله الربيعة المنظمات الإنسانية الأممية والدولية إلى تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى جميع المحافظات اليمنية وخصوصًا محافظة الحديدة.