ياسين أحمد (لندن)
كشف وزير داخلية بريطانيا ساجد جاويد أن لصوصاً نهبوا هاتفه الجوال عند خروجه من محطة قطارات يوستون بلندن ليطلب سيارة أجرة. وقال جاويد المسؤول عن الشرطة والأمن، وهو أب لأربعة أطفال، إن الحادثة جعلته يشعر بالقلق على أطفاله والأطفال الآخرين. وذكر أن قلقه كأب سيقوده لمعالجة هذه المشكلة. وقال: لقد حصل هذا النهب في رمشة عين. وتحسر على الهاتف المسروق «لأنه جديد وتلك أول مرة أستخدمه فيها». وزاد: شعرت بالغضب والقلق لكني حمدت الله أنني لم أتعرض للطعن أو الضرب كما حدث لأشخاص آخرين. ويذكر أن باس جاويد شقيق وزير الداخلية يعمل ضابطاً برتبة كبيرة في شرطة سكوتلند يارد.