وكالات (موسكو)
في تصرف يعزز رأيه السلبي في «فيفا»، ضرب الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا بكل القواعد والتقاليد الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم عرض الحائط، إذ أصر على إشعال سيجاره وسط مدرجات ملعب سبارتاك موسكو خلال مباراة الأرجنتين وآيسلندا، أمس الأول، ضمن مباريات المجموعة الرابعة لنهائيات كأس العالم (روسيا 2018). ورغم أنه حظي بترحيب كافة الجماهير الأرجنتينية، إلا أن منظمي المدرجات حذروه أكثر من مرة بضرورة إطفاء السيجار، لدرجة أن أحدهم صعد إليه مخترقا صفوف الجماهير في محاولة لإثنائه عن التدخين، غير أنه أصر على تدخينه، متجاهلا بذلك قواعد الفيفا التي لا تسمح بالتدخين داخل ملاعب كرة القدم. اللافت أن مارادونا ظل طوال الـ90 دقيقة ممسكا بسيجاره، كما لم يعر المصورين أهمية وسمح لهم بالتقاط الصور.