أحمد الشميري (جدة)
نفى المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، الأنباء التي تتحدث عن رضوخ الميليشيا لجهود مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث وقبولها بتسليم الحديدة سلمياً.

وقال بادي في تصريحات إلى «عكاظ»: حتى الآن لم يبلغنا مبعوث الأمم المتحدة بشيء، مضيفاً: «واهم من يعتقد أن الميليشيات لديها عقل ويراهن على أنها تسعى لحقن الدماء هذه كلها تسريبات، لكننا نتمنى أن تكون صحيحة ويجنب الحوثيون مدينة الحديدة الدمار والدماء الذي تتعرض له».

وأوضح أن الميليشيا الحوثية لا تفهم لغة السلام والأمان وتقود حركة إرهابية مسلحة ودموية، مستدلاً بتصريحات القيادي الحوثي محمد البخيتي أمس الأول (السبت) وهو يهدد بالقتال ويؤكد أنهم لن يسلموا المدينة حتى آخر لحظة.

من جهة أخرى، طلب مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث من الحوثيين الانسحاب من ميناء الحديدة على أن تتولى المنظمة الدولية الإشراف على الميناء الإستراتيجي، حسبما قال مصدر في مكتب الأمم المتحدة بصنعاء لقناة «بي بي سي» أمس.

وأشار المصدر إلى أن الحوثيين «وعدوا بدراسة المقترح بجدية». فيما أوضحت مصادر لـ«عكاظ» أن الحوثيين طلبوا مهلة 24 ساعة للرد على مطالب المبعوث الأممي.