«عكاظ» (موسكو)

أبدى الاتحاد السعودي استنكاره الشديد وأسفه الكبير لما قامت به قناة العربية، من اجتزائها المداخلة غير المباشرة التي جرى تسجيلها مع رئيس مجلس الإدارة عادل بن محمد عزت قبل بث البرنامج الذي عرض على شاشتها.

وقال الاتحاد في بيان نشره عبر حسابه الرسمي على «تويتر»، صباح اليوم (الجمعة) إن البرنامج وضع رابط المداخلة مع مجموعة من التغريدات عبر حسابه على تويتر، ما أظهر موقف رئيس الاتحاد بصورة مغايرة عما جاء في تصريحه المجتزأ، بجانب تغريدات أخرى ساهمت في تضليل الرأي العام؛ إذ بدا كأنه يحمل بعض اللاعبين مسؤولية الخسارة من منتخب روسيا على حساب بقية زملائهم اللاعبين، في الوقت الذي لم يستثن فيه أيًّا منهم، بل ساق العديد من الأمثلة على تواضع المستوى العام لكل اللاعبين، وقد تم اجتزاؤها من قبل القناة، على عدد من اللاعبين، ووضع عنوان يشير إلى ذلك.

وفي هذا الصدد يثمن المجلس الحس القيادي والشجاعة النادرة اللذين ظهرا في موقف رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأوليمبية السعودية تركي آل الشيخ، حينما حمَّل نفسه مسؤولية الخسارة، وهو الذي قدَّم كل الدعم المادي والمعنوي للاتحاد السعودي والمنتخب الوطني بجميع أجهزته ولاعبيه، وهو ما يجعله في منأى عن المسؤولية.

وفي السياق نفسه، يؤكد رئيس مجلس إدارة الاتحاد، أنه ومن منطلق المسؤولية المباشرة التي تشرف بها لا يتردد في الاعتراف بالمسؤولية عن نتيجة المباراة، وهو ما عبر عنه في البرنامج بوضوح، مشيرًا إلى مشاطرة اللاعبين في المسؤولية عن النتيجة القاسية؛ حيث لم يظهروا بمستواهم المأمول، بما يوازي ما وجدوه من دعم كبير وإعداد مثالي خلال مرحلة التحضير.

ويثمن مجلس الإدارة الدعم السخي والعطاء اللا محدود الذي وجدهما من القيادة الرشيدة ممثلةً في خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، بجانب الاهتمام الكبير والمتابعة المباشرة من تركي آل الشيخ، الذي كان عونًا وسندًا للاتحاد والمنتخب منذ اليوم الأول الذي تشرف فيه بثقة القيادة لتحمل المسؤولية.

ويشدد الاتحاد السعودي على أن الجميع سيعمل خلال الأيام المقبلة على معالجة الأخطاء التي حدثت في المباراة الماضية؛ للظهور بمستوى مشرف، وتحقيق نتيجة إيجابية في المباراتين المقبلتين في دوري المجموعات، مجددًا ثقته بالأجهزة الفنية والإدارية، وباللاعبين؛ لمسح الصورة الباهتة التي كان عليها المنتخب في مباراة الافتتاح.