عكاظ (جدة)
طيلة شهر رمضان، شارك مواطنون ومقيمون في المملكة ومسلمون من أنحاء العالم ما تبقى من ذكرياتهم الرمضانية قراء «عكاظ»، وسمحوا للصحيفة بالتوغل في مكنوناتهم، وشرعوا أبواب المحبة والثقة لصحيفتهم التي ما فتئت تحمل «ضمير الوطن وصوت المواطن».

«عكاظ» تتقدم بالشكر لكل من سمح لها بالولوغ في دواخلهم لاستحضار لحظاتهم الخالدة مع الشهر الفضيل، كانوا ولا زالوا رأسمال العمل الصحفي وجوهره.

حوارات رمضانية بدأت مع أمير منطقة الباحة حسام بن سعود وانتهت بالمثقف زياد السالم، وكان بين الحوارين سلسلة من المكاشفات وأحاديث الذكريات التي أثرت محتوى صفحات «نفحات رمضانية»، وكان رهان الصحيفة ولا يزال على القارئ شريك النجاح وبطل أي عمل صحفي حصيف، يلتزم بميثاق شرف المهنة وينتهج بصرامة أعلى معايير المهنية والمصداقية.