عبدالله الداني (جدة)
أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عدم إلزامها المساجد والجوامع في المناطق بختم القرآن في ليلة معينة، مشيرة إلى أن الأمر متروك للإمام والمصلين.

وقال وكيل الوزارة المساعد لشؤون المساجد الشيخ عازب آل مسبل لـ«عكاظ»: «إن الوزارة لا تحدد مواعيد ختم القرآن للمساجد خشية الزحام ولكي تستوعب المساجد المصلين، والأمر متروك للإمام والجماعة».

من جانبه، أوضح عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الدكتور عبدالله المطلق أن ختم القرآن غير ملزم لإمام المسجد لكن الأفضل أن يسمع جماعته القرآن، لافتا إلى أنها فرصة ليستمع الناس للقرآن في رمضان ويختم بهم ختمة واحدة.

من جهته، بين عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للفتوى الدكتور صالح الفوزان أنه يستحب لإمام المسجد أن يوزع القرآن على ليالي رمضان في صلاة التراويح والتهجد حتى يكمل القرآن ويسمعه للمصلين، مشيرا إلى أن هذه هي السنة التي عليها سلف الأمة.