عبدالله القرني ( الرياض )
أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة أخيراً، أن تسجيل المزارع في برنامج «سجل» شرط لإصدار الرخص الزراعية التي يحدد من خلالها النشاط والمساحة، والحصول على الديزل والكهرباء، وتنفيذ آلية تطبيق ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء لتنظيم عملية التعويضات المالية، وترخيص زراعة القمح، والتحول لبدائل زراعة الأعلاف الخضراء.

ودعت الوزارة المزارعين الذين لم يتمكنوا من تسجيل مزارعهم بسرعة التسجيل خلال الـ 10 أيام المقبلة، أي قبل تاريخ 23 رمضان 1439، مؤكدة أن المزارع غير المسجلة في البرنامج لن تتمكن من الحصول على الخدمات التي تقدمها الوزارة للمزارع والمزارعين، وأن مزارع الأعلاف التي لم تسجل لن يسمح لها بالاستمرار بالزراعة ولن تتمكن من التحول إلى البدائل.

وكانت قد قررت الوزارة تمديد العمل في تسجيل المزارع في برنامج «سجل» حتى نهاية دوام آخر يوم من شهر رمضان وذلك لإتاحة الفرصة للمزارعين الذين لم يتمكنوا من التسجيل، وتخفيف الضغط عن فروع التسجيل في المناطق المحددة والتي تشمل الرياض، والشرقية، والقصيم، وحائل، والجوف، وتبوك، استجابة لرغبة عدد كبير من المزارعين، مؤكدة أن برنامج «سجل» لا يتضمن فرض رسوم شهرية على النخيل والأغنام والأجهزة المحورية.

وكشفت الوزارة أن إجمالي المزارع المسجلة حتى نهاية يوم أمس الأول (الأحد) بلغ نحو 14839 مزرعة منذ انطلاق المرحلة الأولى من البرنامج الذي يستهدف تسجيل المزارع التي تحتوي على جهاز ري محوري واحد وأكثر في المناطق المحددة.

وبحسب مدير مشروع إيقاف زراعة الأعلاف في الوزارة محمد العبداللطيف، فإن منطقة الرياض تصدرت أعداد المزارع المسجلة بنحو 4068 مزرعة، في حين بلغت المزارع المسجلة في منطقة الجوف نحو 3440 مزرعة، وفي القصيم نحو 2702 مزرعة، و2373 مزرعة في منطقة حائل، فيما بلغ عدد المزارع المسجلة في المنطقة الشرقية 1914 مزرعة، أما تبوك فقد بلغ عدد المزارع المسجلة فيها 342 مزرعة.

وأشار مدير مشروع إيقاف زراعة الأعلاف إلى أن فروع الوزارة تواصل أعمالها لاستقبال المزارعين من خلال أكثر من 100 موظف في 32 موقعا في المناطق الست المستهدفة، والتي تشمل مناطق الرياض والشرقية والقصيم والجوف وحائل وتبوك.