عبدالله غرمان (جدة)
نوه الدكتور سعود الجهني استشاري طب وجراحة العيون، استشاري جراحة المياة الزرقاء والمياه البيضاء والليزر بالحملة الطبية "عيونك في صحتك" التي تنفذها الشئون الصحية بجدة، ومركز السقاف لطب العيون، بالتعاون مع مؤسسة أبوداود الخيرية في عدد من المساجد الكبرى بجدة، مشيراً إلى أنها تلبي طلبات الراغبين في الكشوفات المجانية للعيون والسكري والضغط، من خلال العيادة المتنقلة يومياً، وتضم طواقم طبية وفني مختبرات وفاحصين، داعياً إلى الاستفادة من هذه الحملة التي تحقق الكشف الطبي للعيون وبعض الأمراض المزمنة.

جاء ذلك في محاضرته الطبية والتوعوية التي ألقاها على جموع المصلين عقب صلاة تراويح اليوم الثاني من رمضان في مسجد أسامة أبوداود في بعنوان "العين والإنسان.. إحسان وإحسان"، والتي تحدث فيها عن العين والمشاكل التي تواجهها والحلول الطبية التي يمكن من خلالها تلافي الإعاقات البصرية.

وتناول الجهني بإسهاب المشاكل التي من الممكن أن تصيب المصابين بداء السكري، ومن ذلك اعتلال الشبكية السكري، والمياه البيضاء، والمياه الزرقاء، ومدى خطورة السكري على العيون عندما يكون مستوى السكر في الدم مرتفعاً والذي يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية خلف العين.

كما تفاعل الحضور مع المحاضرة، إذ كانت أسئلتهم تبحث "اعتلال الشبكية السكري" وعلاقة الشبكية بالسكري، حيث أوضح الجهني أن الشبكية هي بطانة داخلية خلف العين، وهي التي تدرك الضوء وتحوله إلى إشارات، يستطيع الدماغ حينها فك هذه الإشارات لكي يستطيع الشخص رؤية العالم المحيط.

وأضاف أن تلف الأوعية الدموية بسبب السكري سبب لاعتلال الشبكية السكري، محذراً من أن السكري يتسبب أيضاً في تكوين بقعة صفراء على جزء من شبكية العين مما يحرم الشخص متعة القراءة وسهولة قيادة السيارة.

وفي سؤال حول المياه الزرقاء، أفاد الجهني أن هذه المياه الزرقاء أو كما يطلق عليها "سويرق البصر" هي مجموعة من أمراض العيون تتسبب في إصابة الأعصاب البصرية التي تربط العين بالدماغ.

وتحدث عند عدم التحكم بمستوى السكر، مشيراً إلى أن عدم علاج ذلك مبكراً يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر والعمى.

وتحدث الجهني عن المياة البيضاء، حيث أوضح أن عدسات العيون هي المسؤولة عن توفير رؤية حادة، مشيراً إلى أن تقدم العمر وتجاوز مرحلة الأربعين يجعل العين ضبابية بسبب ارتفاع مستوى الجلوكوز الذي من شأنه تراكم الرواسب في العين واحتمال الإصابة بالماء الأبيض، والذي يحتاج إلى مراجعة الطبيب لتحديد الحلول اللازمة سواء من خلال استعمال النظارات أو العدسات أو اللجوء للجراحة كحل أخير، وإزالة العدسات المصابة بالضبابية واستبدالها بعدسات اصطناعية.

ودعا الجهني في ختام محاضرته إلى الحفاظ على البصر من خلال الوقاية من مرض سكري العين، ومراقبة مستوى السكر في الدم، والسيطرة على ضغط الدم ومستوى الكولسترول والإقلاع عن التدخين، وإجراء فحص العين على الأقل مرة في السنة، وهو ما يمكن توفيره من خلال هذه الحملة.

يذكر أن الدكتور سعود الجهني سيلقي محاضرة طبية أخرى للتوعية بأمراض العيون في مسجد أبوداود بحي الثغر بعد صلاة التراويح من يوم غد الأحد الرابع من رمضان، فيما تتواصل الحملة هذه الليلة بعد صلاة التراويح في جامع الفاتح بحي الفيحاء بجدة.

الجدير بالذكر، أن حملة "عيونك في صحتك" هي إحدى الفعاليات الصحية التي تشهدها مدينة جدة في رمضان وتنفذها مديرية الشؤون الصحية بمحافظة جده ممثلة في ادارة الصحة العامة والأمراض المزمنة، بمشاركة مركز السقاف لطب العيون ومؤسسة إسماعيل أبو داوود الخيرية، خلال الفترة من الأول حتى العشرين من شهر رمضان المبارك في عدد من المساجد الكبرى، وذلك بالتنسيق مع إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بجدة.

وتهدف الحملة الى التعريف بأمراض العيون وأهمية المحافظة على الإبصار للوقاية من العمى من خلال الكشف المجاني للعيون وفحص النظر، وقياس السكر العشوائي، وقياس الضغط وحساب كتلة الوزن على أيدي كوادر طبية متخصصة، بعد صلاة العشاء والتراويح في المساجد المقررة طيلة أيام الحملة في الشهر الكريم.