«عكاظ» (الرياض)
أعلنت اللجنة المنظمة للمسابقة الهاشمية الدولية لحفظ القرآن الكريم الـ26 للبنين في المملكة الأردنية الهاشمية فوز المتسابق أحمد بن محمد الزهراني وحصوله على المركز الثاني، في فرع حفظ القرآن الكريم كاملاً.

وقال المتسابق الفائز الزهراني من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في الطائف بمنطقة مكة المكرمة: «أحمدُ الله تعالى أن يسَّر لي المشاركة في هذه المسابقة الدولية العريقة، ومنَّ عليَّ بالفوز فيها، وهذا من فضل الله تعالى وتوفيقه، ثم ما قدَّمته لي الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالطائف».

وأعرب عن شكره للقائمين على الجمعية من المعلمين والمسؤولين، كما قدَّم شكره وتقديره لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة في الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم.

وأوضح الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية الدكتور منصور بن محمد السميح أنَّ ترشيح أبناء المملكة للمشاركة في المسابقات القرآنية العالمية يأتي بتوجيه وإشراف من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وامتداداً لتوجيهات ولاة الأمر التي تنطلق من عناية المملكة وحرصها على كتاب الله الكريم، وتوجيه الناشئة والشباب لحفظه وتلاوته والمنافسة في إتقانه تجويداً وتفسيراً.

وقال الدكتور السميح: «إنَّ مشاركات المتسابقين السعوديين في المحافل القرآنية العالمية تنتهي بنتائج طيبة ومستويات متقدمة، وذلك من توفيق الله تعالى ثم الاستعداد الجيد، والتحضير المسبق، وتهيئة المرشحين من الفائزين في جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات، فجاءت النتائج مثمرة ولله الحمد، ونهيب بأبنائنا وبناتنا أن يغتنموا فرصة هذا الشهر الكريم بمراجعة القرآن الكريم، واستغلال أوقاته الفاضلة وعمارتها بالتلاوة والتدبر والحفظ، فكتاب الله العظيم هو الملاذ في المحن والعاصم من الفتن».