«عكاظ» (وكالات)
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم (الأربعاء)، أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار الإقليمي.

وقتلت القوات الإسرائيلية عشرات المحتجين الفلسطينيين (الإثنين)، على الحدود مع قطاع غزة عندما دفع افتتاح السفارة الأمريكية في القدس التوتر المتصاعد إلى نقطة الغليان بعد أسابيع من احتجاجات الفلسطينيين المناهضة لإسرائيل.

وقال السيسي، خلال مؤتمر شبابي بالقاهرة أذاعه التلفزيون: «قلنا إن هذا الأمر سيكون له تداعيات سلبية على الرأي العام العربي والإسلامي وسيؤدي إلى شيء من عدم الرضا وعدم الاستقرار نتيجة هذا الإجراء، وسيكون له تداعيات سلبية على القضية الفلسطينية».