«عكاظ» (أبها)
وجه وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، بالبدء في اتخاذ الإجراء النظامي بحق مقاول مشروع ازدواج طريق السودة بمنطقة عسير وسحب المشروع لطرحه في منافسة عامة وفق الأنظمة.

وأوضح بيان صحافي أصدرته وزارة النقل اليوم، أنه في إطار التزام الوزارة بالوقوف ميدانياً على حسن سير العمل في مشاريع الطرق التابعة لها في عسير، وتعقيباً على زيارة وزير النقل قبل أيام للمنطقة، وجه نائبه المهندس سعد بن عبدالعزيز الخلب، لتفقد المشاريع التي تم تناولها من بعض المواطنين ووسائل الإعلام بعد زيارة الوزير.

وأضاف البيان: شملت جولة نائب الوزير الاثنين الماضي عدداً من المواقع في منطقة عسير بدأت من طريق عقبة ضلع، حيث اطلع على أعمال الصيانة الوقائية التي تنفذها الوزارة على كامل العقبة، التي تكتسب أهمية كبيرة لكونها تعد الطريق الرابط بين منطقتي عسير وجازان، وخلال وقوف نائب الوزير على سير العمل في مشروع ازدواج طريق السودة بمرحلتيه الأولى بطول 10 كيلومترات والثانية بطول 11 كيلومترا وبنسبة إنجاز بلغت 86%، تبين تقاعس أحد المقاولين وعدم التزامه بالأعمال الموكلة له، الذي سبق إنذاره عدة مرات.

وعلى أثر ذلك، وجه وزير النقل بالبدء في اتخاذ الإجراء النظامي بحقه وسحب المشروع لطرحه في منافسة عامة وفق الأنظمة، كما أشار بيان وزارة النقل إلى أنه وضمن هذه الزيارة التي قام بها «الخلب» أشرف على الأعمال الجار تنفيذها على طريق خميس مشيط - العمارة المزدوج الذي يربط المدينة الصناعية بأبها الذي بلغت نسبة إنجازه قرابة 70%، كذلك اطلع على مدى التقدّم المنجز في مشروع تنفيذ ازدواجية الطريق الرديف الشمالي «بني مالك» الذي يعد من أهم الطرق في مدينة أبها ويشهد كثافة مرورية عالية، إلى جانب استكمال أعمال الصيانة الوقائية في عقبة شعار، بما في ذلك أعمال الإنارة الهادفة إلى رفع معايير السلامة على هذا الطريق الحيوي الذي يربط بين سراة عسير والقطاع التهامي.

يذكر أن وزارة النقل افتتحت قبل أقل من شهرين الحركة المرورية في مشروع ازدواج أسفل عقبة شعار بطول 8 كيلومترات، بعد اكتمال جميع عوامل السلامة في هذا الجزء الذي يعتبر من الطرق الحيوية جداً، وشريانا رئيسياً للحركة الاقتصادية والتنموية لمنطقة عسير، إلى جانب افتتاح مشروع الإصلاح القائم بطريق الساحلي بين جدة جازان (الواقع بمنطقة عسير) بطول 5 كيلومترات، وفتح الحركة في مجموعة من وصلات الطرق بإجمالي أطوال تزيد على 10 كيلومترات في مختلف محافظات منطقة عسير.

وتعمل وزارة النقل على تنفيذ 76 مشروعاً في المنطقة خلال العام الحالي بأطوال إجمالية للطرق تزيد على 1500 كيلومتر وبتكلفة تقارب ستة مليارات ريال، وتشمل مشاريع لطرق مزدوجة ومفردة، إضافة إلى التقاطعات العلوية والمعابر السفلية.

ومن أبرز هذه المشاريع التي جرى اعتمادها ضمن الميزانية ازدواج طرق سبت العلاية - بيشة على ثلاث مراحل، وطريق خميس مشيط - العمارة - شعار المزدوج، وازدواج المرحلة الأخيرة من طرق خميس مشيط - بيشة البالغ طوله الإجمالي 160 كيلومترا، يتخلله مرحلتان جارٍ تنفيذهما حالياً، إضافة إلى تقاطع مطار أبها، واستكمالات الطرق المهمة في المنطقة، وتقدر التكلفة الإجمالية لجميع أعمال الصيانة المعتمدة (عادية، ووقائية) لصيانة أكثر من 5100 كيلومتر في المنطقة بأكثر من 500 مليون ريال.