عبدالرحمن باوزير (جدة)
علمت «عكاظ» أن قانون مكافحة التحرش في طريقه إلى الإقرار، بعد وضع اللمسات النهائية من قبل اللجنة المشكلة من جهات حكومية لدراسته، في وقت لا يزال الملف متعثراً تحت قبة «الشورى». ويرجح أن يقر القانون خلال الأيام القليلة القادمة، قبيل سريان رفع حظر قيادة السيارة على المرأة للمرة الأولى في تاريخها، والمزمع في شوال القادم. ويبدو أن قانون مكافحة التحرش سار في الشورى على نهج قرار قيادة المرأة السيارة، فبعد تعثر ملف «قيادة المرأة» لأعوام تحت قبة «الشورى» وفشل المجلس في تمريره، نفذ بأمر سامٍ، ما يراه مراقبون أن مجلس الشورى لا يزال متأخراً عن الوثبة الحكومية التي انطلقت عام 2015.