أروى المهنا (الرياض) ‏
أوقفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية حقيبة تدريبية تخصصت بتوعية المقبلين على الزواج قدمت بإحدى الجمعيات المتخصصة بالحد من الطلاق، لما تحمله من نصوص غير مناسبة حسبما وصفها المتحدث باسم الوزارة خالد أبا الخيل، متوعدة بمحاسبة أي جمعية لا تلتزم بالأنظمة.

وكانت سيدات عبرن عبر منصة مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن غضبهن للأفكار التي حملتها الحقيبة التدريبية، خصوصا في فقرة التعامل مع الخلافات الزوجية والتي جاء فيها نصاً «ضرب الزوجة».لكن جمعية مودة الخيرية ردت على الاتهامات، مؤكدة أن الحقيبة معدة من قبل وكالة التنمية الاجتماعية بوزارة العمل.

وقالت في بيان لها إنها اطلعت على محتوى حقيبة الوزارة، ولاحظت تضمنها بعض الأفكار التي قد تؤدي إلى تأثير عكسي على الحياة الزوجية، فأرسلت ملاحظاتها للوزارة، التي وعدت في حينه بتعديل الحقيبة.

وأضافت بعد صدور مسودة الحقيبة من قبل الوزارة تبين أنها لا تزال تتضمن تلك الملاحظات التي تم التحفظ عليها سابقا، لذا أعادت الجمعية رفع الملاحظات للوزارة لتعديل الحقيبة، وقد زودت مراكز التدريب بالملاحظات ليتم تجنبها والتأكيد على المتدربين على خطورة العنف.

ولفتت الجمعية إلى أن المدرب استعرض الشرائح في سياق التحذير من تلك الممارسات الخاطئة.