«عكاظ» (القاهرة)
ما زال انسحاب الفنان هاني رمزي من برنامج مقالب - كان مقررا عرضه عبر إحدى القنوات - يثير الغموض في ظل حديث عن اقتباس فكرته في برنامج آخر فرض عليه إعادة النظر في ذلك، ورغم أنه كشف في تغريدات سابقة له أن تسريب فكرة البرنامج هو السبب، ولا يعلم دوافع هوية الشخص الذي قام بذلك، لكن أمراً آخر حال بينه وبين مواصلة العمل في ظل الحديث عن العلم المسبق لفنانين بالسيناريو وأنهم سيقعون ضحيته، ما يعني اضطرارهم للتمثيل أو مجاراة رمزي وهو ما دفعه للرفض، رغم محاولة أطراف أخرى الاستمرار في الأمر وتحمل تبعات ذلك، هوية المسرب تشغل بال رمزي والقائمين على البرنامج، وما إذا كان يعمل لصالح أحد ما، أم قام بالتسريب دون دوافع عفوية.

ورغم التنافس بين رمزي ورامز في العامين الأخيرين ستخلو الساحة للأخير، بعد أن قرر الأول الانسحاب والتفرغ لأعماله الأخرى، إذ يعود للسينما بعد غياب عامين منذ آخر أفلامه «نوم التلات»، ويترقب عرض فيلمه «قسطي بيوجعني».