«عكاظ» (الرياض)
نجحت شرطة منطقة الرياض في الإطاحة بتشكيل عصابي مكون من ستة أشخاص بينهم امرأة، نفذوا 11 جريمة سلب لمركبات مواطنين ومقيمين تحت تهديد السلاح وإطلاق الأعيرة النارية.

وقالت شرطة منطقة الرياض في بيان لها اليوم (الأحد) إن ذلك جاء استكمالاً لما تبذله الأجهزة الأمنية من جهود في مكافحة جرائم السلب والسطو المسلح، ووفقاً لما ورد للأجهزة الأمنية من بلاغات لمواطنين ومقيمين عن تعرضهم للاستيقاف وسلب مركباتهم بالقوة تحت التهديد بالسلاح، وإطلاق الأعيرة النارية وسرقة ما بحوزتهم من نقود ومقتنيات شخصية.

وأضافت أن الجهة المختصة بشرطة المنطقة عمدت إلى دراسة البلاغات، وحصر الأنماط والأساليب الإجرامية وتحليلها واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للقبض على الجناة، وأشارت الدلائل إلى ضلوع تشكيل عصابي مكون من ستة أشخاص بينهم امرأة خلف تلك الحوادث.

وأبانت أن الجهود أسفرت عن الإطاحة بهم، وهم خمسة مواطنين ونازح، راوحت أعمارهم بين العقدين الثالث والرابع، امتهنوا سرقة المنازل وسلب المركبات، واستخدامها في عمليات السطو وإطلاق النار وضبط بحوزتهم على مبالغ مالية جاوزت 88 ألف ريال، بينها عملات أجنبية وأوراق نقدية مزيفة مجهولة المصدر، وتسعة أسلحة نارية متنوعة، و316 ذخيرة حية، وصاعقان كهربائيان، وثلاثة أجهزة اتصال لاسلكية، و51 جهاز جوال مختلفة وأجهزة إلكترونية متعددة الأنواع.

وقالت شرطة منطقة الرياض إنه بمباشرة إجراءات الاستدلال الأولية بحقهم، أقروا بارتكابهم 11 حادثة مماثلة، وجرى إيقافهم وإشعار فرع النيابة العامة بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص.

وأكدت شرطة منطقة الرياض حرص وزارة الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل بقوة وحزم وصرامة لردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته واستقراره.