ا ف ب(الكويت)
أمهلت الكويت أمس (الأربعاء) سفير الفلبين ريناتو أوفيلا أسبوعا لمغادرة أراضيها، وسط خلاف بين البلدين حول عاملات المنازل. وأعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الكويتية، أن الوزارة استدعت السفير وأمهلته أسبوعا للمغادرة بعد أن أبلغته بأنه شخص غير مرغوب فيه. وأضاف أن الكويت استدعت سفيرها لدى مانيلا مساعد الذويخ للتشاور.

وكان وزير الخارجية الفلبيني ألان بيتر كايتانو اعتذر أمس الأول للكويت بعد تداول مقاطع فيديو لموظفين من سفارة بلاده في الكويت يساعدون خادمات فلبينيات على الهرب من مشغليهن.

واعتبرت الكويت إنقاذ السفارة للخادمات انتهاكا لسيادتها، ما يزيد من التوتر القائم أصلا بين البلدين منذ مقتل خادمة فلبينية والعثور على جثتها مخبأة في ثلاجة في فبراير الماضي.

ووسعت الفلبين الحظر الذي تفرضه على عمل مواطنيها في الكويت بعد توجيه الرئيس دوتيرتي انتقادات حادة للكويت على خلفية تقارير بتعرض عمال للاستغلال وسوء المعاملة. وأعلنت مانيلا فرض «حظر تام» على سفر عمال بلادها إلى الكويت يشمل الذين حصلوا على تصاريح عمل والذين لم يغادروا بعد إلى الكويت.