رويترز (سول)
دخلت شاحنات مخصصة لأعمال البناء اليوم (الاثنين) قاعدة في كوريا الجنوبية، بداخلها نظام أمريكي مضاد للصواريخ، مما أغضب قرويين رافضين لنشر هذا النظام، وذلك بعد يومين من تعهد كوريا الشمالية بتعليق تجاربها النووية، وقبل لقاء قمة مرتقب بين الكوريتين.

وتدخل آلاف من شرطة مكافحة الشغب لتفريق المحتجين، الذين حاولوا منع وصول الإمدادات إلى موقع نظام (ثاد) الدفاعي المضاد للصواريخ في مدينة سيونجو بجنوب البلاد، وذلك قبل أيام من عقد أول اجتماع قمة بين الكوريتين منذ عام 2007.

وقالت لجنة مؤلفة من السكان في بيان، أنه لم يعد هناك تهديد نووي من كوريا الشمالية يمكن استخدامه ذريعة لنشر نظام «ثاد».