«عكاظ» (جدة)
أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر اليوم (الإثنين) أن الشركة ستحاول مواصلة التوسع، فيما تتحضر لإعلان خسائرها السنوية «الكبرى»، جراء تأثرها بإجراءات الدول الأربعة تجاه سياسات الدوحة.

ووفقاً لما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، قال أكبر الباكر في مؤتمر صحفي، «نعم، ستكون خسارة كبيرة».

وحاول الباكر التقليل من مخاطر الخسائر المتراكمة على الشركة، حين أشار إلى أن الشركة ليست في خطر الإنهيار، مضيفاً «رغم توقعنا الخسارة، ما زلنا نتوسع ونستثمر».

وتسبب منع الخطوط الجوية القطرية من استخدام المجال الجوي للدول المجاورة من زيادة التكاليف عليها، منذ يونيو الماضي، ومن المقرر الإعلان عن القوائم المالية للشركة في يونيو القادم. وكانت الخطوط القطرية حققت العام الماضي أرباحا بقيمة 540 مليون دولار.

ونشرت «عكاظ» في وقت سابق دراسة أظهرت حجم الخسائر التي لحقت بالخطوط القطرية، مبينة أن عدد الركاب الذين نقلتهم الخطوط القطرية من وإلى مطارات الدول الأربع بلغ 5244080 راكباً بمعدل 437000 راكب شهرياً خلال عام 2016، وبما يعادل 61% من إجمالي المسافرين بين قطر والدول الأربع إضافة إلى.تجاوز الخسائر الشهرية لإيرادات الخطوط القطرية 110 ملايين دولار في العام الماضي، وقدرت تكاليف التشغيل المباشرة الإضافية من تغيير المسارات بـ 18 مليون دولار في الشهر.