رويترز (تناناريف)
قال شهود عيان، إن آلافا من السكان خرجوا في مسيرة بعاصمة مدغشقر اليوم (الاثنين)، للاحتجاج على قوانين انتخابية جديدة، ومقتل شخصين في مسيرة مشابهة خلال مطلع الأسبوع.

وأطلقت الشرطة يوم السبت الماضي الغاز المسيل للدموع على مظاهرة للمعارضة، حيث لقي شخص حتفه، وعولج أكثر من عشرة من إصابات بعضها بسبب اسطوانات الغاز المسيل للدموع.

وقال أوليفات ألسون راكوتو مدير مستشفى جوزيف رافواهانجي، إن شخصاً آخر توفي متأثراً بجروحه أمس (الأحد).