أ ف ب (القدس المحتلة)
حذر وزير مقرب من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، اليوم (الاثنين)، من أن حياة رئيس النظام السوري بشار الأسد ستكون مهددة إذا سمح لإيران بشن حرب على إسرائيل إنطلاقا من سورية.

وقال وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتاينتز من حزب الليكود في شريط فيديو على موقع وانيت، أنه «إذا سمح الأسد لإيران أو أي جهة أخرى باعلان الحرب على إسرائيل إنطلاقا من الأراضي السورية، فانه يتحمل المسؤولية الكاملة وكافة المخاطر المترتبة على ذلك».

وحذر شتاينتز وهو أيضاً عضو مجلس الوزراء الأمني المصغر الذي يتعامل مع القضايا الإستراتيجية، قائلاً: «من غير الوارد بالنسبة لنا أن يسمح الأسد بطريقة أو بأخرى باعلان حرب من بلاده، وأن يبقى هو أو نظامه موجوداً، إذ لن يبقى جالساً في قصره بهدوء، وستكون حياته نفسها مهددة».